المنسقية ترفض مبادرة رئيسها

الأخبار (نواكشوط)- قالت مصادر سياسية رفيعة إن أغلب قادة المنسقية رفضوا المقترح الذي تقدم به رئيس المنسقية أحمد ولد سيدي بابه، واعتبروها طرحا سياسيا يأخذ منه ويرد،لكنهم لم يعتبروها مبادرة سياسية قادرة بالفعل على نزع فتيل التوتر.

وقالت المصدر الذي أورد النبأ لوكالة الأخبار اليوم السبت 23-2-2013 إن المبادرة تقوم على أسس أبرزها تقليص صلاحيات الرئيس،وتشكيل حكومة محايدة يتعهد أعضائها بعد الترشح للانتخابات الرئاسية، والسماح للرئيس بإكمال مأموريته مع تعهده بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة،وإعادة تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات.

وقال المصدر إن أعضاء اللجنة السياسية استمعوا لمقترحات الرئيس أحمد ولد سيدي بابه، لكنها لاترقى لمستوى المبادرة لذا عزف أعضاء المنسقية عن تداولها علنا.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى