صحيفة: تسيير فردي لاموال الجيش

طرحت قضية اختلاس أموال الجيش قبل أيام من جديد مسألة التسيير المالي لدى قواتنا المسلحة، فمنذ رحيل المختار ولد داداه عن السلطة وأموال الجيش لا تمر عبر البنوك الوطنية، بل تنقل في سيارات نقل أو حافظات مباشرة من البنك المركزي أو الخزينة العمومية.

وهو ما يعنى أن هناك تفردا واضحا في تسيير هذه الأموال دفع إلى الوصول لهذه الفضيحة.

ومع ذلك فإن أيا من العاملين في محاسبة الجيش لم يقدم استقالته رغم أن بعضهم تجاوز سن التقاعد.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى