الحكومة الإسبانية تخصص 6.9 مليون يورو لإغراء المهاجرين بالعودة الى بلدانهم الا صلية

تعتزم الحكومة الإسبانية تخصيص ميزانية تتراوح ما بين 2.4 و 6.9 مليون يورو لدعم برامج العودة الطوعية للمهاجرين و طالبي اللجوء أو الأشخاص ذوو الحماية الدولية، و ذلك من أجل “تعزيز إعادة الإدماج الإيجابي في بلد المنشأ”.


و تم تحديد المدة الزمنية لتنفيذ البرامج الممولة في إطار دعم العودة الطوعية للمهاجرين من تاريخ صدور قرار المنح و حتى تاريخ 30 يونيو 2014.

و بحسب ما نشرت الجريدة الرسمية بإسبانيا اليوم الاثنين، فإن وزارة الهجرة أعلنت عن البدء بالبرنامج المذكور، و الذي خصصت له كحد أقصى 2.4 مليون يورو، و هي الميزانية التي يمكن أن تحظى بتمويل من الصندوق الأوروبي بمعدل 75 في المئة، كما سيتم تخصيص مبلغ إضافي قدره 4.5 مليون يورو، كتمويل إضافي عند الاقتضاء حيث أن “فعالية هذا المبلغ الإضافي مشروطة بالحصول على التمويل” حسب ما تم نشره بالجريدة الرسمية.

في هذا الصدد، تشير وزارة الهجرة الإسبانية إلى أن “جميع برامج العودة الطوعية سوف تأخذ بعين الاعتبار وضعية الهشاشة الاجتماعية للمهاجرين الراغبين في العودة إلى بلدانهم الأصلية كمعيار أساسي لاختيار المستفيدين.” و أن تكون هذه البرامج أداة “لوضع استراتيجية للتواصل و إيجاد أوجه التآزر مع مبادرات لدعم المهاجرين العائدين التي تروج لها مؤسسات بلد المنشأ”، أو أي مبادرة أخرى من القطاع العام أو الخاص لمساعدة المهاجر على بدء مرحلة جديدة في حياته.

و سيستفيد من هذا البرنامج كل مهاجر لم يطلب الجنسية الإسبانية أو جنسية أي من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، و الذين ليس لديهم بطاقة الإقامة الأوروبية، و في المقابل يتعين على المستفيدين الالتزام بعدم العودة الى إسبانيا في غضون ثلاث سنوات من وقت المغادرة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى