أزمة عطش ببلدية بوحديدة بولاية لبراكنه

يعيش سكان بلدية بوحديده التابعة لمقاطعة ألاك بولاية لبراكنه أزمة عطش خانقة منذ أيام بعد عجز الحنفية الوحيدة عن ضخ المياه فى الشبكة داخل أحياء المدينة وذلك تزامنا مع بداية دخول فصل الصيف.


و أفادت مصادر بولاية لبراكنه أن سكان القرية باتوا يعتمدون على السيارات فى جلب المياه من مدينة ألاك وبعض القرى المحيطة بها بينما لجأ ذووا الدخل المحدود إلى العربات (شاريت) لمواجهة أزمة العطش التى يتوقع أن تستمر طيلة فصل الصيف.

وفى تعليق لـ “لأخبار” أكد عمدة بلدية بوحديده سيدى ولد حبيب أن الحنفية الموجودة بالقرية لم تعد تفى بحاجات السكان فى المياه بعد أن عجزت عن توصيل الضخ لمعظم أحياء المدينة.

وأضاف العمدة أن بلديته أرسلت أكثر من رسالة للسلطات المعنية وقد حصلت منها على التزام بحفر جديد وإنه يأمل أن يتم في غضون أشهر.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

وتعرف مناطق واسعة من ولاية لبراكنه في فصل الصيف أزمات عطش حادة تتسبب فى الكثير من النزاعات بين سكان المناطق الريفية.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى