وزير الداخلية يعلن انطلاق مشروع انجاز 167 بناية لصالح وكالة سجل السكان

أعلن وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل ،زوال اليوم الاربعاء في مباني الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة بنواكشوط خلال مؤتمر صحفي ،عن انطلاق مشروع بناء 167 بناية في عواصم البلديات الريفية لصالح الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة.

وأوضح أن تشييد هذه المباني المزمع خلال 8 أشهر ياتي في إطار سعي السلطات العمومية الى فتح مراكز استقبال المواطنين لتقييدهم في سجل السكان والوثائق المؤمنة في البلديات الريفية وتقريب الخدمات من المواطنين وتأمين حالة مدنية مضبوطة وعصرية في هذه البلديات المستهدفة تمشيا مع تعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وخلال المؤتمرالصحفي استعرض السيد محمد فاضل ولدالحضرمي ولدالولي ،الاداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة انجازات الوكالة خلال السنتين المنصرمتين،مؤكدا بالارقام ماحققه هذاالمرفق العمومي،حيث تجاوز عدد المسجلين خلال السنتين المذكورتين مليونين و364 الف مواطن وأنتج أكثر من مليون و624 الف بطاقة تعريف وطنية وزع منها أكثر من خمسين بالمائة كما ناهزت جوازات السفر سبعين الفا.

وأضاف ولد الولي أن مراكز استقبال المواطنين وصل عددها 171 مركزا مؤكداأنها ستشمل جميع عواصم البلديات قبل نهاية الشهر القادم .

كما اشارالى مساهمة الوكالة في امتصاص البطالة حيث وصل عدد عمالها 1037 عاملا من بينهم 35 مهندسا وأزيد من 200 كادر و460 وكيل تخزين و306 من المعاونين وهي الآن بصدد اكتتاب 50 إطارا.

وفي رده على أسئلة بعض الصحفيين طمأن الاداري المدير العام للوكالة المواطنين على ان التقييد سيشمل كل الموريتانيين أينما وجدوامضيفا أن من حصل على أوراق مدنية مزورة ستسحب منه لاحقا .

وجرت وقائع المؤتمرالصحفي بحضور الأمين العام للحكومة و مستشار برئاسة الجمهورية والامين العام لوزارة الداخلية واللامركزية والمديرالعام المساعد للوكالة وأمينها العام ومدير مصادرها وعدد من المسؤولين بها.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى