نشطاء الفيس بوك يطلقون حملة للتدوين ضد قمع الحمالة بميناء نواكشوط

أطلق نشطاء في الفيس بوك حملة للتدوين ضد قمع قوات الدرك للحمالة الذين يطالبون بحقوقهم بميناء نواكشوط.


المدون Mrabih Edeide Moktar Amar كتب:

الحمالة يقتاتون من عرق جبينهم ومردود عضلاتهم تحت طل الشمس الحارقة بكل اباء وشرف ،فيما ينام اخرون تحت المكيفات ويعيشون في بذخ بعد ان نهبوا خيرات هذا البلد بكل وقاحة وههاهم اليوم يسلبون الحمالة اخر حقزقهم المتمثل في حق الاحتجاج والرفض

المدون” محمد حيدرة مياه‎” كتب:

لا أحد أصبر من أولئك “الحمالة” الذين حملوا الأثقال..بكل أنواعها..
ولكن يبدو أنه لا شيء أثقل من “ظلم عزيز”.. فهو ثقيل ثقيل ثقـيـــل..!

المدون” ‎محمد سالم ولد أعمر‎” كتب:

أسوار الميناء تحتضن مأساة الحمالة منذ سنوات، واليوم يحتاط الدرك لجريمة القمع، يمنع الاقتراب من الميناء ويحوله إلى سعير يحرق أجساد الحمالة الصابرين

لم لا ينظم النشطاء وقادة القوى السياسية والحوققية زيارة تضامن للحمالة الذين يعانون مر الفقر وقمع الدرك، لم لا يعزونهم في مصيبة الوطن الظالم

المدون” ‎مولاي عبدالله‎‎” كتب:

فـي الوقت الذي تقمع فيه قوات الدرك والحرس الوطني الحمالة المضطهدين في ميناء نواكشوط شنّت عليهم إحدى صحفيات إذاعة موريتانيا هجوما شرساً ونعتت هذه الفئة العمالية بنـعوت لا تليق.. سمعتُ ذلك من الصحفية أثناء حوارها أحـد المتصلين في برنامج يبدو أن اسمه “فضاء مفتوح”.
……………….
شيء مـشين!!

المدون” ‎‎أحمد محمد المصطفى‎‎‎” كتب:

أتشرف بالوقوف مع حمالة الميناء… قمعهم عار علينا جميعا… و”مسبة” التخلف عن دعمهم ستلاحق كل “الصامتين” عن إعلان موقف صريح من هذه القضية العادلة.

المدون”‎الشيخ ولد بلعمش‎” كتب:

الحمالة حملوا بلدا كاملا على أكتافهم لكنه قرر سحقهم ، أنا مع الحمالين ، وأنت ؟

المدون”‎Djibril Diallo” كتب:

اللهم أغرق الجنرالات بدموع الحمالة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى