قمع عنيف للحمالة في ميناء نواكشوط

قمعت وحدات من الدرك الحرس الموريتانيين صباح اليوم الاثنين 22 إبريل 2013 العمال المعتصمين في ميناء نواكشوط المستقل منذ عدة أيام، مما خلف عدة جرحى وإصابات بين الحمالة.

وجرى القمع في ظل تعتيم إعلامي كامل تفرضه وحدات الدرك الموريتانية منذ عدة أيام، حيث يتم منع الإعلاميين من دخول الميناء أو الاقتراب منه، وتتم مصادرة أجهزة أي وسيلة إعلام تقوم بتصوير المنطقة أو محيطها.

وقال أحد حمالة الميناء ويسمى اباه ولد منزه في تصريحات للأخبار إن وحدات عسكرية من الحرس والدرك استخدمت القوة في تفريقهم وبشكل عنيف مما أسقط عدة جرحى، مضيفا أن الوحدات العسكري اعتقلت عددا من الحمالة المعتصمين.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى