طلاب كلية الطب ينددون بواقع كليتهم المزري

أعرب طلاب كلية الطب عن رفضهم لسياسات الإدارة الإرتجالية والإقصائية التي تمارسها على الطلاب من خلال احتجاز نتائج الفصل الأول التي أجريت قبل أكثر من 3 أشهر وربطها بامتحان شفهي غير موجود أصلا في نظام الإمتحانات الذي يصفونه بالجائر كما أنها متعت تدريس وحدة العلاجات لطلاب السنة السادسة وهم على وشك التخرج في مشهد غريب على الأعراف الأكاديمية حسب وصفهم.

جاء ذلك خلال وفقة احتجاجية نظمها الطلاب صباح اليوم الإثنين 13 مايو 2013 بمباني الكلية ، حملوا فيها رئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا والطب وعمادة الكلية المسؤولية عن تبعات الظلم الذي يمارس على الطلاب متعهدين بمواصلة النضال السلمي حتي تحقق كافة المطالب المشروعة.

مسؤول الإعلام في الإتحاد الوطني الحسن ولد بدو أكد في كلمة ألقاها باسم المكتب التنفيذي للإتحاد أن سبيل النضال هو الوحيد الكفيل بإرجاع الحقوق إلى أصحابها مؤكدا دعمهم للطلاب في حراكهم من أجل نيل المطالب العادلة التي يرفعونها ، وفى مقدمتها تفعيل مجالس الكلية المتعطلة بفعل مركزة القرارت بيد العميد ومساعده متسائلا لماذا يعطل مجلس الكلية والمجلس التربوي العلمي ويتم تفعيل المجلس التأديبي وحده من أجل إرهاب الطلاب وإسكاتهم عن الدفاع عن حقوقهم حسب قوله.

يذكر أن الكلية تعيش منذ أيام على وقع أزمة متصاعدة بين الطلاب والإدارة لا يبدوا أن حلولا قريبة تلوح لها في الأفق.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى