مصر أم الدنيا

إن الجيش المصري الذي يقدر عمره بآلاف السنين لم يمنعه ذلك من أن تتحرك فيه غريزة الإنقلابات ليطيح بأول رئيس مصري مدني بامتياز12-14.jpg
لم يبلغ بعد سن الرشد القانونية ورغم ذلك لم يعجر عن اختلاق الأعذار التي تخوله من وجهة نظره الإطاحة بالرجل ، قد يكون محمد مرسي لايملك القدرة اللازمة للتعاطي مع الأزمات الكبيرة في بلد كبير كمصر، وقد تكون الإملاءات الخارجية والضغوط الشديدة الإحكام لها دورها هي الأخري (الولايات المتحدة الامركية – اسرائيل – الأزمة السورية ) إلا أن الرجل كان يمكنه أن يستفيد من أخطاء سلفة حسني مبارك ويوجه اهتماما ته للشـأن الداخــلي أولا لأن مشكلة ما يقارب (90) مليون شخص ليست بالأمر اليسير خصوصا أن جــراح هــــذا الشعب لم تندمــل بعد من حقبة الدكتاتوريات السابقة.

ثم إن خلفية مرسي مشكل هي الأخري (التيار الاسلامي) فهـــذا التيار لا زال ينظر اليه الكثيرون بتحفظ شديــــد، ليس الغرب وحدهم وحتي العرب كــذل، ومع هذا وذلك كان يمكن إعطاؤه فرصا أخري ليصحح ما تراه المعارضة ضعفا أو استحواذا من طرف النظام والحركة الإسلامية علي كافة الشأن المصري والعودة بالمصرين إلي مربع ما قبل مبارك.

والسؤال الوحيد الـــذي يطرح نفسة الآن هو إلي أين تتجه مصر الحبيبة ومتي ستدرك الجيوش العربية أن للسياسة رجالها وان الصناديق وحدها من يعزل هــذا وينصب ذاكـــ .

إنا لله وإنا اليه راجعون

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

حفظ اللـــــه مصــــــر وأهل مصـــــــر

بقـــــــلم حـــــــدزيـــــــن الداه

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى