اتحاد الصحفيين الموريتانيين الشباب يندد بقرار قناة الوطنية القاضي بطرد زملاء

نواكشوط ـ صحفي ـ أصدر اتحاد الصحفيين الموريتانيين الشباب بيانا اليوم السبت ندد فيه بقرار قناة الوطنية القاضي بطرد بعض الزملاء العاملين في القناة دون سابق إنذار في تجاوز واضح لاحترام حقوق الزملاء الذين عملوا بالقناة منذ انطلاقتها وإلى يوم اتخاذ القرارعلى حد قول الأتحاد حسب ماجاء في البيان الذي تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منه.

بيان

بسم الله الرحمن الرحيم

تفاجأنا في اتحاد الصحفيين الموريتتانيين الشباب بقرار إدارة قناة الوطنية القاضي بطرد بعض الزملاء العاملين في القناة دون سابق إنذار في تجاوز واضح لاحترام حقوق الزملاء الذين عملوا بالقناة منذ انطلاقتها وإلى يوم اتخاذ القرار.
إن إقدام قناة الوطنية على مثل هذا القرار الجائر لمجرد مطالبة الزملاء بحقوقهم أمر خطير يستدعي من الجميع الوقوف في وجهه ورفضه بشتى الوسائل المتاحة
إن اتحاد الصحفيين الموريتانيين الشباب إذ يندد ويدين هذا القرار الجائر، ليعلن تضامنه التام والمطلق مع الزملاء المطرودين، ويطالب المشرفين على قناة الوطنية بالتراجع الفوري عن القرار وتمكين الزملاء من مزاولة عملهم.
كما نطالب مختلف المؤسسات العاملة في الحقل الإعلامي بإبرام عقود عمل مع العاملين بها لتمكين الجميع من حفظ حقوقهم بشكل قانوني.
إن اتحاد الصحفيين الموريتانيين الشباب قرر تنظيم عدة وقفات تضامنية مع الزملاء المطرودين.
تبدأ غدا الأحد بوقفة أمام السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية تنتهي بمسيرة باتجاه محكمة الشغل، وذلك سعيا من الإتحاد إلى التذكير بحقوق الشباب العام في الحقل الإعلامي، والذي ظل يعاني من التهميش والإقصاء والإستغلال المفرط.
كما سننظم وقفة في اليوم الموالي أمام إدارة قناة الوطنية لمطالبتها بالعدول عن القرار..
المكتب التنفيذي
نواكشوط بتاريخ: 2014.02.08

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى