تذمر في أوساط الإتحاد من أجل الجمهورية في السبخة.

نواكشوط ـ صحفي ـ وجه مؤيدون للرئيس محمد ولد عبد العزيز في مقاطعة السبخة نداء إلى الجهات السياسية المعنية وخصوصا حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، لاتخاذ ما وصفته المجموعة “بالاحتياطات والتدابير اللازمة” لتفادي سيناريو هزيمة الحزب في الانتخابات الرئاسية على غرار ما حصل في الاستحقاقات النيابية والبلدية الأخيرة في السبخة.

ورأت المجموعة أن هزيمة الحزب في الاستحقاقات البلدية كانت نتيجة السخط الشعبي على الطبقة السياسية الممثلة للحزب على مستوى المقاطعة.

وأهابت المجموعة في اجتماع تشاوري بالجهات المعنية في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية باتخاذ “خطوات عملية نحو تجديد الطبقة السياسية في المقاطعة، لضمان نجاح الرئيس محمد ولد عبد العزيز في الشوط الأول من الاستحقاقات الرئاسية التي من المقرر أن تشهدها البلاد في الأشهر القليلة القادمة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى