توقيف المفوض السابق لمنظمة نهر السنغال محمد سالم ولد مرزوق في دكار على خلفية التحقيق في تبييض الأموال

نواكشوط – ونا — ذكر موقع “دكار آكتي” السنغالي أن المفوض السامي السابق لمنظمة استثمار نهر السنغال محمد سالم ولد مرزوق) اعتقل من منزله في العاصمة السنغالية دكار.

ونقل الموقع عن مصادر قضائية سنغالية قولها إن زوجة المفوض السامي السابق ومدير ديوانه ومحاسبيه اعتقلوا كذلك من طرف الدرك السنغالي في إطار تنفيذ أمر من قاضي التحقيق المكلف بالتحقيق في قضية اختلاس أموال منظمة استثمار نهر السنغال، يشتبه في تورط ولد مرزوق فيها ـ حسب الموقع ـ
وكان المواطن الموريتاني محمد سالم مرزوق قد شغل منصب منظمة استثمار نهر السنغال لثلاث فترات متتالية، قبل تعيين الغيني كابني كمارا خلفا له في قمة نواكشوط العام الماضي.

وحسب موقع(xamle.net)، فإن المفوض السابق لمنظمة استثمار نهر السنغال، وضع أمس تحت الحراسة النظرية من طرف فرقة المباحث الدركية في حي “كولبال”، بدكار للتحقيق معه بعد أن اتهمته الخلية الوطنية لمعالجة المعلومات المالية بغسيل الأموال، بتحويلات مالية تجاوز أحدها 50 مليون أفرنك أفريقي.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى