اسباب انسحاب المعارضة من الحوار

نواكشوط ـ صحفي ـ قرر الوفد الممثل لمنتدى الديمقراطية والوحدة في الجلسات التحضيرية للحوار المرتقب برئاسة أحمد ولد لفظل الانسحاب من الجلسة الافتتاحية التي انعقدت مساء امس 02/04/2014 بقصر المؤتمرات نظرا للسببين التاليين :

1 – أن وزير الاتصال الممثل للحكومة أكد في كلمته الافتتاحية المقتضبة أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في آجالها الدستورية، وهو ما نرفضه في المنتدى لأننا بقدر استعدادنا للحوار الجاد، نرفض بقوة محاولة النظام وضع خطوط حمراء ومحذورات لا يسمح بالخوض فيها.

2- أما السبب الثاني فهو إعلان الوزير عن حصر مهمته في تنصيب اللجنة الثلاثية للحوار وإصراره على الانسحاب وعدم المشاركة في النقاش كممثل عن الحكومة، وذلك محاولة منه لجر المنتدى للدخول في نقاش مع حزب الدولة بدلا من النظام، الشيء الذي كان سببا في مقاطعتنا لجلسة أمس وبالتالي ليس من الوارد قبوله اليوم.

وعليه فقد قرر وفد المنتدى الانسحاب من جلسة اليوم، رفضا لأساليب الالتفاف التي يحاول النظام من خلالها وضعه أمام أجندة أحادية دبرها سلفا.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى