حل مؤقت لأزمة الألبان في موريتانيا

انواكشوط ـ صحفى ـ قررت السلطات الموريتانية وقف التطبيقات الجمركية الجديدة والتي وضعت على الألبان المستوردة حيث أرتفعت أسعارها داخل السوق بشكل مفاجئ للسكان وقد بيعت علبة اللبن المسمى روز والمعروف عند الموريتانيين ب 300 أوقية بعد ان كانت تباع ب 250 أوقية هذا الإرتفاع المفاجئ كانت سببه زيادة في الجمركة على المستوردين .

وقد أدت هذه الزيادة إلي امتناع المستوردين عن جمركة الحاويات الموجدة داخل الميناء والتي نزيد عن 350 حاوية .

وجاءت الزيادة على النحو التالي : حيث أصحبت الحاوية والتي يبلغ طولها عشرين قدما تجمرك بثلاثة ملايين من الأوقية بدلا من ثمانمائة ألف أوقية وهي زيادة شلكت نسبة 700 في المائة .

يذكر أن ما في الميناء حاليا من الألبان العالقة لا يكفى حاجية السوق إلا لأسبوعين وأن فترة الإستراد والشحن تغرق عادة ما يقارب الشهرين ، مما يعنى أن شهر رمضان الكريم والذي أقبل قد يشهد أزمة حادة في الألبان .

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى