بيان من حزب الإتحاد والتغيير الموريتاني “حاتم”

يتابع حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني حاتم فصول الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدو الصهيوني ضد المدنيين العزل من نساء وأطفال وشيوخ في غزة العزة بعد الفشل الذريع لعدوانه في تحقيق أي من أهدافه بفعل استبسال وإبداع المقاومة في التصدي له وذالك رغم ما يمتلكه هذا العدو من تقنية متطورة و من دعم أمريكي غربي ظالم تعزز مؤخرا بتواطؤ غير مسبوق من بعض الصهاينة الجدد الذين يحكمون دولا عربية.ان الحزب وهو يستنكر هذا العمل الجبان الذي يخرق كل المواثيق والأعراف الإنسانية تماما كما خرق اليوم التزاماته في التهدئة ليؤكد على ما يلي:

– وقوفه الكامل خلف البنادق المباركة للمقاومة الفلسطينية حتى يحقق الشعب الفلسطيني مطالبه السياسية ألمشروعه في استعادة حقوقه برفع الحصار وزوال الاحتلال.

– دعوته كافة القوى الوطنية الحية للانخراط في عمل جماعي منظم لتنسيق الجهود وتامين كافة أشكال الدعم الممكن لأهلنا في غزة.

– مطالبته الفعاليات الشعبية في المنطقة العربية تجاوز الحكام الظلمة وكسر الحصار المفروض على غزة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

– مطالبته النظام الموريتاني مراجعة العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة حتى لا يتحول الحديد الموريتاني إلى نفط عربي آخر شريك في العدوان.

امانة الاعلام

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى