استقالة من حزب الصواب ، ذهب النور الذي كان معكم

بعد استقالة الرجال الأوفياء و المناضلين الصادقين المخلصين ، و استقالة من كان يحمي المبادئ و الشرف ،و من كان يحمي “أوليات” ، كما الشباب البررة المضحون و الوقورون بأخلاقهم و ثقافتهم ، و الماجدات العفيفات المخلصات الحاميات للعهد و القيم و المبادئ.

فإنني و بعد كل محاولاتي ورفاقي لمنع تدمير حزبنا الذي بنيناه بصدق و وفاء ،وبعد ما تعرضت له من مضايقات و حرمان من وسائل حزبي خلال الحملة الأخيرة وأنا مرشحة اللائحة الوطنية للنساء والتي لم يكن لي من عون فيها سوى رفاقي المنسحبين ، وبعد تهديدي من طرف أحد أعضاء القيادة بضربي في الاجتماع الأخير و أنا السيدة الوحيدة في قيادة الحزب لم أعد آمن على بدني و لا ارضى لنفسي المواصلة في مسار ختمه الرفاق المستقيلون مقدمين أروع صورة من صور الرجولة و المبادئ حين تخلو عن البذرة التي اينعت و تفتقت مفضلين الانسحاب و المحافظة على قيم الأخلاق و الإخلاص للماضي ، وعليه فإن حزبا لا يحترم الصواب الذي احترق في سبيل الحزب لا ارضى لنفسي أن أبقى فيه و أعلن غير نادمة استقالتي من القيادة و الحزب و الالتحاق بالصواب المنسحب لان الصواب انسحب من الحزب.

والله الموفق و المستعان

لالة منت إبراهيم السالم

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

عضو القيادة السياسية مسؤولة النساء

و مرشحة الحزب للائحة الوطنية للنساء

نواكشوط بتاريخ 11/08/2014

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى