وزارة الصحة تصدر بيانا حول قضية عين فربة

نواكشوط ـ صحفى ـ بعد الإشتباه بسيدة تقطن في عين فربة والشك في إصابتها بمرض فيروس إيبولا الذي ظهر في غرب افريقيا، أوفدت وزارة الصحة فريقا طبيا إلى عين المكان وأصدرت بيانا بخصوص الأمر.


وقد تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منه هذا نصها :

” توصلت مصالح وزارة الصحة صباح اليوم بمعلومات تفيد بوجود حالة بعين فربة التابعة لمقاطعة الطينطان يشتبه في بعض أعراضها ويتعلق الآمر بسيدة ليبيرية أم لأسرة موريتانية متواجدة في عين فربة منذ أسبوع لم تلاحظ عليها أية اعرضا وقت دخولها.

وقد تم عزل هذه الحالة مع الممرض الذي باشرها وكل المتصلين بها وأوفدت الوزارة إلى عين المكان فريقا طبيا متخصصا مزودا بجميع الوسائل من اجل الكشف عن الحالة واخذ العينات لاستكمال الفحوص اللازمة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

وقد لاحظ فريق الأطباء تحسنا في حالة المريضة هذاالمساء مما يعطي انطباعاأوليا بان الإصابة بالوباء غير مؤكدة.

وتشير وزارةالصحة الى أن هذه الحالة غير مؤكدة كحالة “ايبولا” ولم تتجاوز طور الاشتباه .

وستوافيكم وزارة الصحة بتطورات الحالة بإذن الله وستعمل الوزارة بمنتهى الشفافية واليقظة لإنارة الرأي العام”.

(إعداد: ناصر حمود)

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى