النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين تطالب الوزارة بإلغاء قرار تغيير الوقت المعمول به في المؤسسات التعليمية

نواكشوط ـ صحفي ـ أصدرت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين بيانا طالبت فيه الوزارة بإلغاء ما أسمته التعميم المثير للجدل والذي يصب في غير صالح العملية التربوية على حد قول النقابة حسب ما جاء في البيان الصادر عنها.

نص البيان:

بمناسبة السنة الدراسية الجديدة تتقدم النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين ( SLEM) بأحر التهانئ وأعظم التبريكات لكافة الطواقم التربوية والتلاميذ ووكلائهم ،ونتمنى أن يوفق الجميع لعمل جبار لصالح الوطن والمواطن،

كما نسجل استغرابنا مع استهجاننا للتعميم الذي أصدره الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني دون التشاور مع عمال القطاع ومع ممثليهم النقابيين بل قرار أحادي بمقتضاه تم تغيير الوقت المعمول به في المؤسسات التعليمية حيث سلبت يوما كاملا من أيام عطلة الأسبوع مع عدم اعتباره ساعات عمل إضافية رغم أنه كذالك .

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

ونحن في النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين نستنكر هذا الإجراء والذي رفضته جميع القوي العاملة في الميدان تقريبا وفي مقدمتها المعلمين الميدانيين وفي كل الولايات حيث وصلتنا الكثير من توقيعات المعلمين الرافضين للقرار وعليه فالنقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين تطالب بماليي:

– إلغاء هذا التعميم المثير للجدل والذي يصب في غير صالح العملية التربوية.

– إحياء سنة التشاور مع الفاعلين النقابيين في القطاع.

– العمل علي تحسين ظروف عمال القطاع بدل زيادة الأعباء عليهم.

ونحمل الوزارة كامل المسؤولية عن جميع التداعيات التي قد تنجم عن عدم التجاوب مع مطالب المعلمين.

عاش المعلم معززا مكرما

عاشت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين.

عن اللجنة التنفيذية:

عبد الله ولد محمد نوح

انواكشوط:21/10/2014

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى