بنت بمب تبرر تحويلات مدراء التعليم الأساسي

نواذيبو ـ الأخبار ـ قالت المديرة الجهوية للتهذيب بداخلت نواذيبو صفية بنت بمب إن التحويلات التى أجرتها إدارتها في صفوف مدراء مؤسسات التعليم الأساسي ترمي إلى ضخ دماء جديدة في الطواقم التدريسية ، وتحسين أداءها.

وأضافت بنت بمب في تصريحات لوكالة الأخبار إنهم اكتشفوا أن بعض المدراء تحول إلى آباء لبعض المعلمين ، وبالتالي عمدت الإدارة إلى إجراء تحويلات بهدف كسر الرتابة ، والمساهمة في تفعيل الرقابة في المؤسسات التعليمية ، وضبط تسيير الأشخاص.

وأشارت المديرة إلى أن بعض المديرين الذين قاربوا سن التقاعد تم منحهم مدارس تليق بهم من حيث كم التلاميذ ، مشيدة بدورهم الريادي في خدمة العملية التربوية ، فيما أن الكفاءات الشبابية أسندت إليها مدارس أخرى أكبر حجم من أجل اكتساب خبرات أكثر.

واعتبرت المديرة أن الإستثناءات التى وقعت في التحويلات كانت لنوعين من المدارس أولاهما يمتاز القائمون عليها بحسن التسيير ، وتوفر امتيازات لموظفيها من حيث السكن والصحة ، ولاتتجاوز فترات القائمين عليها 3 سنوات ، وثانيهما لم يمض على تسييرمدراءه سوى سنتين.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

وقالت المديرة إن قرار التحويل الذى أجرته الإدارة لم يفقد بسببه أي مدير حقه معتبرة أنه عمل إداري بحت من اختصاص الإدارة الجهوية للتهذيب.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى