قوى التقدم: الوحدة بين مكونات المجتمع خط أحمر

نواكشوط ـ صحفي ـ دعا اتحاد قوى التقدم إلى إرساء إجماع وطني من خلال تشاور شامل حول كل مواضيع الوحدة الوطنية “العالقة والشائكة”، معتبرا أن الوحدة بين مكونات الشعب خط أحمر.

وقال قوى التقدم في بيان تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منه إن السلطات في مدينة روصو قمعت “قافلة حقوقية” حول المشاكل العقارية والحالة المدنية في منطقة الضفة ما بين بوكى وروصو.

نص البيان:

قمعت السلطات المحلية في مدينة روصو يوم الثلاثاء الماضي ، قافلة حقوقية حول المشاكل العقارية والحالة المدنية في منطقة الضفة ما بين بوكى وروصو ، وذلك في نهاية مسيرتها المرخصة ، التي كانت تنوي اختتامها بتسليم رسالة للسلطات هناك . وتم إثر ذلك اعتقال رؤساء المنظمات الحقوقية المشاركة في المسيرة وبعض مناضليها ، مما شكل استفزازا غير مبرر ، نجم عنه توتر وموجة من إثارة الشارع ، تهدد السلم الأهلي .

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

وهنا تكرر السلطات تسييرها العشوائي لحق التظاهر ، فتسمح بالمسيرات السلمية ثم تقمعها في النهاية بلا مبرر ، كما حصل مع مسيرة المبعدين قبل أشهر ، ومع مسيرة عمال ازويرات حاليا أو يكاد .

إننا في اتحاد قوى التقدم :

– نؤكد على أحقية كل مواطن في التظاهر السلمي المكفول دستوريا، ونرفض بالمطلق مصادرة هذا الحق ، تحت أي ذريعة ؛

– ندين بشدة أسلوب القمع الذي واجهت به السلطات قافلة الحقوقيين ، رغم سلمية تظاهرتهم ؛ ومشروعية التشهير بمظاهر الظلم في القضايا العقارية والحالة المدنية ؛

– نطالب السلطات بإطلاق سراح رؤساء المنظمات الحقوقية ورفاقهم وكافة معتقلي القافلة ؛

– نعتبر أن وحدة مكونات شعبنا خطا أحمر ، علينا جميعا من سلطات وأحزاب ومنظمات حقوقية ، التقيد به وأن نعمل معا بعيدا عن التجاذبات السياسية ، إلى إرساء إجماع وطني من خلال تشاور شامل حول كل مواضيع بالوحدة الوطنية العالقة والشائكة .

انواكشوط ، بتاريخ : 13/11/2015

أمانة الإعلام

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى