دعم قوي من البرلمانيين في جميع أنحاء العالم إلى ايرا- موريتانيا

نواكشوط، 12 ديسمبر 2014 – إن تعبئة المجتمع الدولي حول قضية بيرام ولد أعبيدي وأعضاء حركة ايرا- موريتانيا يأخذ نطاقا غير مسبوق في البرلمانات الأوروبية وأمريكية الشمالية. نواب أبريطانيين و فرنسيين وأمريكيين وكنديين وهولنديين دعوا حكوماتهم وطالبوا بالإفراج الفوري عن أعضاء حركة ايرا- موريتانيا. وسوف تعرض القضية على السلطات الأوروبية في بروكسل.

“صدمة” هي الكلمة التي تتردد في البرلمانات في الخارج بعد اعتقال بيرام ولد أعبيدي وأعضاء حركة ايرا- موريتانيا.هذا الحدث الذي يضع موريتانيا على واجهة الساحة الدولية، وهو الذي يجر إلي عزل البلاد حاليا بصفة لم يسبق لها مثيل.

السيناتور بول شتراوس في الولايات المتحدة أعلن سخطه ووعد برفع القضية إلى الكونغرس، في حين كتب نواب فرنسيين إلى وزير الشؤون الخارجية لوران فابيوس . في بريطانيا، اعتبرت القضية خطيرة للغاية: أربعة نواب عرضوا القصية في مجلس العموم في أربعة مناسبة متميزة. وفي اسكتلندا دعي نائب برلماني وزارة الخارجية لاتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن السجناء. من جانبه، قال النائب جيريمي كوربين (العمل) انه مستاء إزاء مزاعم سوء المعاملة، بما في ذلك الحرمان من النوم، وفشل الحصول على الرعاية الصحية وعدم وجود زيارات عائلية و التقارير التي تفيد بأن المعتقلين أجبروا على التوقيع على إفادات كاذبة ولقد تم تقديم الاستجوابات مماثلة إلى لاهاي من قبل البرلمان الهولندي.

لقد ندد بالقضية لمدة شهر في السفارات الغربية، وسيتم رفع حالة موريتانيا من قبل رؤساء مجموعات النواب في حالة طارئة الي البرلمان الأوروبي في بروكسل.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

“قضيتهم هي قضيتنا”

في كندا، ندد وزير العدل السابق والنائب الليبرالي ايروين كوتلر، الذي كان محامي نيلسون مانديلا بالعبودية في موريتانيا في جلسة برلمانية. ورحب ببيرام ولد أعبيدي واعتبر بأنه “يجسد المثال في الشجاعة مثل نيلسون مانديلا” . وختم كلمته أمام مجلس العموم بعبارات قوية جدا:

” سيد الرئيس، صعود مانديلا بعد 28 عاما من الاعتقال هو مصدر الإلهام والأمل والأدلة على أثر السجناء السياسيين. إنني أدعوا زملائي في مجلس النواب للانضمام لي في الدعوة للإفراج عن هؤلاء السجناء.

ليعلموا أنهم ليسوا وحدهم، أننا نتضامن معهم، لأن قضيتهم هي قضيتنا، وهي الحرية ”

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى