ييان من حزب الرفاه

في خطوة تنم عن استهتار بالسيادة الوطنية ،أصدر برلمان الاتحاد الاوربى توصية غير ملزمة تتعلق بتد خل غير مبرر فى قضية وطنية صرفة ،لاتزال مطروحة أمام القضاء الموريتانى ،باعتباره الجهة الوحيدة المخولة البت فيها .

وكما أشار فخامة رئيس الجمهورية لا يبدو تزامن هذه التوصية الوقحة مع انتهاء اتفاقية الصيد مع بلادنا ،من قبيل المصادفة ، وانما يدل على خلفية ابتزاز بديهية وواضحة وغير بريئىة .

اننا فى حزب الرفاه ونحن نتابع هذه التطورات ببالغ الاهتمام لنود الاشارة الى ما يلى:

1- -نستنكر بشدة تدخل البرلمان الاوربى فى شؤون بلادنا الداخلية ،ونعتبر هذه التوصية تطاولا سافرا وغير مقبول على سيادتنا الوطنية

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

2- نهنئ فخامة رئيس الجمهورية على مواقفه الرافضة للمساومة على كل القضايا الوطنية ذات الطابع السيادى ،وما هذه الا واحدة من بينها

3- نستهجن ونرفض منطق الابتزاز الذى تنتهجه بعض الجهات الغربية اتجاه بلادنا ونعتبر الوقوف فى مواجهته حق مشروع وواجب وطنى

4-ندعوا كافة الطيف الوطنى الى مؤازرة السلطات العليا للبلد فى وجه هذا الابتزاز المكشوف
5- نجل ونحترم القضاء الوطنى ونعتبره مؤسسة مستقلة ،لها وحدها حق الكلمة الفصل فى كل القضايا المطروحة أمامها ،مهما كانت ومهما كان أصحابها ،ولا يحق لاي كان فى الداخل أو الخارج التدخل فيها خاصة وهي لاتزال قيد التقاضي.

حزب الرفاه انواكشوط بتاريخ:20\12\2014

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى