لا للالتـفــاف علــى الإرادة الطــــــلابية

في سابقة خطيرة من نوعها ،أقدمت إدارة جامعة العلوم و التكنولوجيا و الطب( ممثلة في نائب رئيس الجامعة المكلف بالشؤون الطلابية و الأمين العام للجامعة) على الالتفاف على الخيار الطلابي و الضرب بالحائط كافة القوانين و النظم المعمول بها على صعيد التعليم العالي الوطني ، حيث عبر نائب الرئيس المكلف بالشؤون الطلابية عن عدم معرفته بالقوانين وعدم اكتراثه بها على الإطلاق خلال لقائه مع ممثل الطلاب لدى مجلس إدارة الجامعة ، على خلفية بعض الإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة كلية الطب في حق مجموعة من الطلاب وفق مسطرة تخالف بشكل صارخ الإجراءات المتبعة على مستوى التعليم العالي الوطني بإيعاز و اشراف شخصي من نائب الرئيس..

في حين أقدم الأمين العام لرئاسة الجامعة هو الآخر على رفض استقبال ممثل الطلاب المنتخب بنسبة 62% معتبرا أن صناديق الانتخاب لا تحدد من يمثل الطلاب في تحد فج و صارخ للإرادة الطلابية وتقزيم للعملية الانتخابية التي أشرفت عليها إدارة الجامعة ولما يجف بعد الحبر الذي كتبت به محاضرها.

إننا كممثلين للطلاب و أعضاء في مجلس إدارة جامعة العلوم و التكنولوجيا و الطب لنؤكد على ما يلي:

ـ رفضنا التام لكافة الإجراءات و القرارات المخالفة للإطار القانوني المعمول به.

– مطالبتنا لإدارة الجامعة بتحمل مسؤوليتها من أجل تفعيل كافة القوانين والسهر على التطبيق الحرفي لها.

– تأكيدنا على ضرورة احترام الخيار الطلابي و مخرجات صناديق الاقتراع.

عن ممثلي الطلاب في مجلس إدارة الجامعة

عضو مجلس الإدارة : محمد سالم محمد عالي

نواكشوط بتاريخ : 30/01/2015

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى