الوزيرة المنتدبة تشارك باسم رئيس الجمهورية في القمة الـ 35 للنيباد في كيغالي

كيغالي (روندا), 16/07/2016 – وما – شاركت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج، السيدة خديجة أمبارك فال، باسم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، في القمة الـ 35 للجنة التوجيه لرؤساء دول وحكومات النيباد (الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا .

وأدارالقمة التي انعقدت اليوم بالمركز الدولي للمؤتمرات في كيغالي، برواندا، بحضور أغلبية رؤساء الدول والحكومات الأفريقية للنيباد، الرئيس السنغالي السيد ماكى صال، الذي ألقى كلمة الافتتاح.

كما تميزت الدورة بمداخلات الرئيسين الرواندي السيد بول كاغامي والتشادي السيد إدريس ديبي اتنو، الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للإتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى مداخلة رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي السيدة زوما.

وعقب تقديم التقرير نصف السنوي، الذي تضمن نتائج أنشطة النيباد، من طرف أمينها التنفيذي، تطرقت مناقشات المائدة المستديرة رفيعة المستوى إلى الموضوعات التالية:

– التصنيع: صوب تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة؛

– تأملات في التجربة الإثيوبية في مجال التصنيع؛

– التصنيع: الآفاق، الأولويات والتحديات.

هذا، وضم الوفد المشارك الى جانب الوزيرة كلا من سعادة السفير باس أبا العباس، سفيرنا في أديس أبابا وممثلنا الدائم لدى الإتحاد الإفريقي، والسفير با صمبا، مدير التعاون الدولي، والسفير السيد محمد السالك ولد أحمد بانمو، مدير الاتصال والتوثيق، والسيد عبد الله ولد النهاه، المدير المساعد للشؤون الإفريقية، والعالم ولد حمزة، المستشار الأول في سفارتنا في أديس أبابا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى