وزير الداخلية: نعمل على تنقيح قاعدة بيانات 3 ملايين مواطن

قال وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله إن وكالة السجل السكاني والوثائق المؤمنة، تمكنت من إنشاء وتغذية قاعدة بيانات ضخمة للسجل الوطني للسكان تحتوي أكثر من 3300000 مواطن وأصبحت مهمتها الأولى اليوم هي تنقيح قاعدة البيانات هذه.

ولفت خلال جلسة استجوابه له الأربعاء بالجمعية الوطنية إلى أن الطابع الاستثنائي الذي تمت فيه عملية التقييد المكثف والزمن القياسي الذي تمت فيه يجعل من الطبيعي أن تظهر مع الوقت بعض الاختلالات خاصة بعد تفعيل وتدقيق النظام العائلي وروابطه المختلفة.

وأشار إلى استحداث إدارة مكتملة هدفها الرئيسي تنقيح بيانات السجل الوطني للسكان، بحيث يتم اعتماد اسم عائلي موحد لكل أسرة يكتب بنفس الطريقة، وكذلك الأمر بالنسبة لمحل الميلاد حيث تم اعتماد طريقة كتابة موحدة لكل بلدية من بلديات الوطن.

وأشار إلى أنه وبعد خمس سنوات من العمل المتواصل بطريقة التقييد المكثف، انحسر الإقبال على المراكز ولم يتبق إلا قلة من الأشخاص يحاول بعضهم بشتى السبل الحصول على الولوج إلى السجل الوطني للسكان دون أن يستوفي الشروط القانونية لذلك.

ونبه إلى أنه “وبعد رصد الكثير من محاولات تضليل هيئات التقييد وتزوير الوثائق وانتحال الشخصيات بغية اكتساب مواطنة غير مستحقة تأكدت ضرورة وضع آلية تدقيق ومراقبة للتأكد من مطابقة طلبات التقييد للضوابط القانونية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى