انتهاء المهلة القانونية دون طعون أمام المجلس الدستوري في الانتخابات الرئاسية

انتهت اليوم الأربعاء الساعة منتصف النهار المهلة القانونية لاستقبال الطعون في نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في 29 يونيو 2024، دون أن يستقبل المجلس الدستوري أي طعون.

وتنتهي المهلة خلال الـ 48 ساعة بعد إعلان النتائج من قبل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، وفق المادة 12 من النظام رقم 02/1997 المكمل لقواعد الإجراءات المتبعة أمام المجلس الدستوري بالنسبة لانتخاب رئيس الجمهورية.

وأعلن رئيس لجنة الانتخابات الداه ولد عبد الجليل عن النتائج بعيد منتصف يوم الاثنين الماضي وفوز الرئيس المرشح لمأمورية ثانية محمد ولد الغزواني.

وأكدت مصادر متطابقة للأخبار أن المجلس الدستوري لم يتسلم أي طعن ضد هذه النتائج.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى