لا للإباحية : على السلطات تحمل مسؤولياتها و إطلاق حملة شاملة ضد أوكار الدعارة و عصابات القوادة و المخنثين الإجرامية

نواكشوط – صحفي – طالبت منظمة آدم لحماية الطفل و المجتمع المعروفة بــــ”لا للإباحية” – في بيان توصلت وكالة صحفي للأنباء بنسخة منه – الإدارة العامة للأمن الوطني لتحمل مسؤولياتها و إطلاق حملة شاملة ضد أوكار الدعارة و عصابات القوادة و المخنثين الإجرامية حيث وصل عدد أوكار الدعارة إلى حدود 700 وكر إجرامي في نواكشوط لوحدها ,


أما العاصمة الاقتصادية نواذيبوا فقد أصبحت بها أحياء كاملة محتلة من طرف عصابات الدعارة على حد تعبير البيان الذي جاء في نصه :

((حملة لمحاربة أوكار الرذيلة بشهر رمضان المبارك ))

قامت منظمة آدم لحماية الطفل و المجتمع في إطار “مشروع لا للإباحية” التابع لها بوقفة سلمية يوم الجمعة 19 يوليو ( 10 رمضان) أمام جامع الاستغفار بمقاطعة الرياض بنواكشوط و ذلك بعد صلاة الجمعة , و قد شارك في هذه الوقفة عشرات المواطنين الرافضين لوجود أوكار الدعارة في عاصمة دولتنا الإسلامية و مدنها الداخلية و قد جاءت هذه الوقفة في إطار حملة أطلقتها المنظمة لمحاربة أوكار الدعارة في شهر رمضان المبارك حيث تسعى المنظمة لجعل هذا الشهر المبارك بداية لتطهير البلاد من رجس تلك الأوكار الإجرامية و من رجس عصابات القوادة و المخنثين المجرمة التي تنشر الفساد و المرض في المجتمع .
و تدعوا المنظمة بهذه المناسبة الإدارة العامة للأمن الوطني لتحمل مسؤولياتها و إطلاق حملة شاملة ضد أوكار الدعارة و عصابات القوادة و المخنثين الإجرامية حيث وصل عدد أوكار الدعارة إلى حدود 700 وكر إجرامي في نواكشوط لوحدها , أما العاصمة الاقتصادية نواذيبوا فقد أصبحت بها أحياء كاملة محتلة من طرف عصابات الدعارة هي من يديرها و يسيطر عليها و يستغلها في نشر الفساد و الأمراض الفتاكة مثل السيدا و غيره !!.

و في إطار هذه الحملة أيضا ستقدم المنظمة بالتعاون مع فريق من الخبراء الوطنيين “برنامج وطني متكامل للقضاء على الدعارة خلال 3 سنوات فقط” , يتضمن هذا البرنامج الشامل محور تربوي يركز على حملات التربية و التوجيه و محور اقتصادي يركز على دعم النساء الفقيرات و المطلقات و الأرامل لمنع استغلالهم ماديا في جريمة الدعارة و تمويل مشاريع صغيرة مدرة للدخل لصالحهن و محور اجتماعي يختص بإعادة دمج ضحايا الانحراف و الدعارة و المخنثين في المجتمع كأفراد صالحين و أخيرا محور امني يقدم حلول أمنية فعالة لمحاربة عصابات الدعارة و إيقاف جرائمها ضد المجتمع.

منظمة آدم لحماية الطفل و المجتمع (( مشروع لا للإباحية ))
نواكشوط 20 يوليو 2013