قيادة الأركان تنفي الأنباء التي راجت عن انزعاج بعض الضباط من المسيرة التي نظمها الزنوج ضد ترشح ولد محمد فال

أفادت وكالة الأخبار المستقلة اليوم أن قيادة أركان الجيش الموريتاني تنفي بشدة ما راج مؤخرا في بعض الأوساط الإعلامية المحلية من انزعاج بعض الضباط من المسيرة التي نظمها معارضو أحد المرشحين للرئاسيات، واصفة هذه الأنباء بأنها “عارية من الصحة” و تشكل خطرا على الخصوصية العسكرية للجيش.

و نسبت “الأخبار” إلى مصادر رسمية قولها ” إن المؤسسة العسكرية محايدة تجاه التجاذبات السياسية الحاصلة”.