الأغلبية والمعاهدة تتفقان على تأجيل الانتخابات إلى 23 نوفمبر القادم

نواكشوط – ونا – علمت وكالة نواكشوط للأنباء قبل قليل من مصادر موثوقة أن أحزاب الأغلبية الرئاسية والمعاهدة من أجل التناوب السلمي توصلتا إلى اتفاق حول تأجيل الانتخابات التشريعية والبلدية إلى 23 نوفمبر القادم.

وقد تم تكليف رئيسي فريقي الحوار بيجل ولد هميد وأحمد ولد باهيه بإبلاغ اللجنة المستقلة للانتخابات بهذا الاتفاق ومطالبتها باقتراح تأجيل الانتخابات إلى هذا التاريخ على الحكومة لإصدار مرسوم بهذا الشأن.

وكانت الحكومة قد أصدرت في يوليو الماضي مرسوما يقضي باستدعاء هيئة الناخبين للجولة الأولى من الانتخابات التشريعية والبلدية في 12 أكتوبر القادم.
غير أن منسقية المعارضة قررت مقاطعة الانتخابات واعتبرتها أحادية الجانب وغير مضمونة النزاهة والشفافية فيما طالبت أحزاب المعاهدة بتأجيلها بغية مزيد من التشاور حول السبل الكفيلة بتنظيم حسن للاستحقاقات.