السلطات الإدارية بروصو تأمر بنقل الأسمدة من مخزنها إلى خارج المدينة

روصو – و م ا – ترأس السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره والي اترارزة ليلة الأربعاء اجتماعا ضم عددا من المسؤولين الاداريين والامنيين في الولاية بهدف بحث شائعات تتعلق بتسرب مواد سامة من مخازن الأسمدة والتحقيق فيها.

وتم خلال الاجتماع تشكيل لجنة للتحقيق في الموضوع تضم حاكم المقاطعة والمندوب الجهوي لوزارة التنمية الريفية والمدير الجهوي للصحة والمنسق الجهوي للبيئة ورئيس مصلحة حماية المستهلك.

وباشرت اللجنة عملها على الفورحيث بنقل الأسمدة من مخزنها إلى خارج المدينة تحت إشراف الوالي كما عاينت اللجنة أحد متاجر بيع المواد ذات الصلة بالمواد المتسربة للتأكد من عدم تأثيرها على المواد الغذائية.

وفي تصريح لمراسل الوكالة الموريتانة للانباء في روصوأوضح المدبر الجهوي للصحة في الولاية الدكتور عبد الله ولد الشيخ ان هذه المواد لم تختلط إطلاقا بالمواد الغذائية وأنها تحت الرقابة.
وأضاف المديرالجهوي للصحة أن قطاعه يراقب عن كثب الوضع وأن ليس هناك مايثير القلق بخصوص هذه المواد.