موريتانيا : احتجاز ثلاثة حجاج في المستشفى للاشتباه في إصابتهم بمرض افلوانزا الخنازير

نواكشوط – ونا – احتجزت السلطات الصحية الموريتانية ثلاثة حجاج موريتانيين عادوا مؤخرا من الديار المقدسة في مستشفى الشيخ زايد شرق العاصمة نواكشوط، للاشتباه في إصابتهم بمرض


افلوانزا الخنازير.

وحسب المصادر فإن الفريق الطبي الذي كلف باستقبال الحجاج وإخضاعهم للفحوص في مطار نواكشوط، تبين إصابة هؤلاء الثلاثة بارتفاع في درجة الحرارة وبعض الأعراض الأخرى المشابهة لأعراض افلوانزا الخنازير، فتم نقلهم مباشرة من المطار إلى مستشفى الشيخ زايد حيث احتجزوا هنا، بعد أن تم سحب عينات من دمائهم وإرسالها إلى مختبر في العاصمة السنغالية دكار للتأكد من حقيقة الإصابة، كما تم إعطاؤهم جرعات من الأدوية المضادة للمرض.

وحس بمصادر مطلعة فإن السلطات الصحية وفرت حتى الآن حوالي ثلاثة آلاف جرعة من علاج افلونزا الخنازير، أما الأكياس المخصصة لسحب ونقل الدم من المشتبه فيهم فلا يتوفر منها إلا 12 كيسا، هذا فضلا عن أن وسائل الكشف عن المرض غير متوفرة باستثناء جهاز الكشف عن ارتفاع درجة الحرارة.

أما المشتبه فيهم الثلاثة فيحتجزون حتى الآن في غرف عادية إلى جانب باقي المرضى، ولم يخصص لهم حسب مصادر في المستشفى مكان معزول.

وتعتبر موريتانيا حاليا الدولة المغاربية الوحيدة التي لم تسجل فيها رسميا أي حالة من مرض فلوانزا الخنازير، الذي انتشر مؤخرا في شتى أنحاء العالم.