موريتانيا تتصدر الدول العربية في حرية الصحافة

نواكشوط ـ الطواري ـ كشفت منظمة مراسلون بلا حدود عن تقريرها السنوي لحرية الصحافة حول العالم، حيث تصدرت كل من فنلندا، في المرتبة الاولى تليها كل من هولندا والنروج، فيما أظهر التقرير تتراجعا في دول عديدة تشهد نزاعات مثل مالي وجمهورية افريقيا الوسطى، وايضا في دول ديموقراطية “تسيء استخدام الحجة الامنية” على غرار الولايات المتحدة.

وتصدرت موريتانيا الدول العربية في المرتبة 60 تليها في المرتبة 91 لبنان ثم في المرتبة106 تليه قطر في المرتبة 113 الإمارات العربية المتحدة و في المرتبة 118 والجزائر 121 ثم تونس 133 وعمان 134 والمغرب 136 ثم ليبيا 137.

وحلت فلسطين في المرتبة 139 ثم الأردن في المرتبة 141 والعراق 153 زمصر 159 والبحرين 163 والسعودية 164 واليمن 167 والصومال 176 ، ثم حلت سوريا في المرتبة 177 بين 180 بلدا وبعدها اريتريا في المرتبة180.

وتراجعت الولايات المتحدة 13 مرتبة الى المركز 43 ونددت المنظمة ب”ملاحقة المصادر وموجهي التحذيرات”،وخسرت بريطانيا ثلاث مراتب لتحل في المرتبة 33، مقابل خسارة فرنسا مرتبة واحدة 39 .

ويستند هذا التصنيف الى سبعة معايير هي نسبة التجاوزات ومدى حجم التعددية، وتمتع وسائل الاعلام بالاستقلال عن الضغوط فضلا عن البيئة والرقابة الذاتية والاطار القانوني والشفافية.

وقالت لوسي موريون مديرة الابحاث في المنظمة لمناسبة نشر هذا التصنيف السنوي لحرية الصحافة في 180 بلدا ان “تصنيف بعض البلدان، بما فيها ديموقراطيات، تأثر في شكل كبير هذا العام بتفسير فضفاض ومسيء لمفهوم حماية الامن القومي، من جهة اخرى، يعكس التصنيف التأثير السلبي للنزاعات المسلحة على حرية الاعلام ومن يمارسونه”.

وتحدث المؤشر السنوي للتصنيف الذي يتضمن خلاصة حول المساس بحرية الاعلام عن “تدهور طفيف شامل” في العالم منذ العام الفائت