منع رئيس إدارة مركز الأستطباب الوطني من إدخال سيارته إلى المستشفى

نواكشوط ـ الصحراء ـ منعت عناصر الأمن المرابطة عند مدخل مركز الاستطباب الوطني رئيس مجلس إدارة المستشفى من ولوج المبنى بسيارته، حيث وجد المسؤول الأول في المستشفى نفسه في مواجهة القرار الذي قيل إن جهات عليا تقف وراءه.

وتقوم عناصر الشرطة المشرفة على الأمن بمداخل المستشفيات العمومية في نواكشوط بمنع السيارات من دخول هذه المستشفيات تطبيقا لقرار تم اتخاذه الأسبوع الماضي يقضي بمنع إدخال السيارات إلى محيط المستشفيات بما في ذلك سيارات الأطباء والطاقم الإداري ومسئولي هذه المستشفيات وحتى السيارات التي تحمل بعض المرضى.

ويتهم وزير الصحة الحالي أحمدو ولد جلفون في أوساط نقابية صحية بما اعتبره بعضهم “غطرسة وتسرعا في اتخاذ القرارات المتعلقة بتسيير القطاع الذي عهد به إليه، وبما يتجاوز أحيانا صلاحياته كوزير” حسب تعبير هذه الأوساط الغاضبة من القرار المثير للجدل.