نتائج لقاء ولد مولود مع الوزير الأول

نواكشوط ـ صحفي ـ بطلب من الوزير الأول السيد مولاي ولد محمد لقظف عقد يوم الأثنين الموافق 17 فبراير 2014 في مباني الوزارة الأولى ، لقاء جمع الوزير الأول برئيس اتحاد قوى التقدم السيد محمد ولد مولود .

اللقاء الذي كان وديا تناول بالأساس قضية الانتخابات الرئاسية المرتقبة ، التي عبر الوزير الأول في رغبته عن استطلاع رأي اتحاد قوى التقدم والمعارضة عموما حولها .

وبعد أن ثمن روح الانفتاح المعروفة عند اتحاد قوى التقدم ، عبر السيد مولاي ولد محمد لقظف عن حرص الحكومة على أن يجري الاقتراع في ظروف مقبولة للجميع .

بدور ه ثمن رئيس اتحاد قوى التقدم إرادة الحكومة المعلنة للبحث عن إجماع وطني حول إشكالية الانتخابات التي تعتبر مصيرية للبلد .

وركز في هذا الصدد على ضرورة قيام حوار صريح ومثمر يستخلص العبر من الإخفاقات السابقة ، وهو ما يعتبر البديل الوحيد عن الاحتقان السياسي وما يترتب عليه من مخاطر لبلدنا . كما طالب رئيس اتحاد قوى التقدم بأن تحدد المنهجية التي ستتبع بالاتفاق مع الأطراف الأخرى وخصوصا منسقية المعارضة الديمقراطية .

وفي ختام اللقاء الذي كان صريحا ووديا ، اتفق الطرفان على أن الحوار المطلوب من أجل خلق مناخ ملائم لصيانة الأمن والسلم في البلاد يجب أن يفضي إلى تنظيم انتخابات تكون موضع إجماع وقبول من الجميع.

إن اتحاد قوى التقدم إذ يثمن مبادرة الحكومة ليعبر عن أمله أن تكون فاتحة مرحلة جديدة من التهدئة في العلاقات مابين الفاعلين في الساحة الوطنية.