صندوق النقد الدولي :”المواطنون الموريتانيون من أقل شعوب العالم استفادة من مواردهم الطبيعية”

نواكشوط ـ صحفي ـ وصف تقرير رسمي صادر مؤخرا عن صندوق النقد الدولي الموريتانيين بأنهم الأقل استفادة من مواردهم الطبيعية التي وصفها بالكبيرة و المتعددة .

التقرير قال ان عدم استفادة المواطنين من عائدات المعادن هو ما جعل اعداد قليلة من ذوي الحظوة لدي السلطة يستحوذون علي مبالغ كبيرة لا تساوي جهدهم الحقيقي و هو ما ادي الي بروز طبقة جديدة من اصحاب رؤوس الاموال و ان هؤلاء الاغنياء الجدد استثمروا الأموال المتحصل عليها في العقارات و خارج البلد و هو ما لم ينعكس علي المواطنين العاديين .

التقرير اشار الي ان شركة اسنيم باعت نهاية العام 2011 ما يزيد علي 404 مليار اوقية من خامات الحديد و ان هذا الرقم الكبير لم ينعكس علي الاقتصاد الوطني الموريتاني مع ان الدولة تمتلك ما يزيد علي 78% من اسهم الشركة .

التقرير اعطي امثلة بشركة ام سي ام للنحاس و عدم اندماجها في الاقتصاد و كذلك شركة تازيازت .

و يجري الحديث بكثرة عن ان هناك لوبي قليل علي علاقة بالسلطة يستحوذ علي اغلب موارد و صفقاة الدولة وان ما يتحصل عليه هذا اللوبي الذي يضم اشخاص يعدون علي اصابع اليد لا يدخل حلقة الاقتصاد الوطني و انما يجري تهريبه خارج البلاد علي شكل عملات صعبة .

نقلا عن الطواري