جيش محمد يحذر من اقامة دولة فاطمية ايرانية بدول شمال افريقيا

نواكشوط ـ صحفي ـ اطلق تنظيم طلائع جيش محمد احدى التنظيمات الجهادية السنية العالمية الوليدة تحذيرات جديدة من المد الشيعى بدول شمال افريقيا والمغرب وتونس والجزائر

واشار الى ان إن إنتشار الجمعيات الشيعية التبشيرية داخل المغرب و الجزائر و تونس بات يشكل خطرا على وحدة و إستقرار و أمن دول شمال إفريقيا ، فى ظل مساعي الشيعة لنشر الفتنة المذهبية و تخريب شمال إفريقيا ، لاقامة الدولة الفاطمية الشيعية بتلك الدول

داعيا الحكومات المغربية و الجزائرية و التونسية الى مقاومة المد الشيعي و كذا شعوب شمال إفريقيا ، كما دعاها الى طرد الشيعة من دول شمال إفريقيا و عدم السماح لهم بالتغلغل داخل المجتمع حفاظا على إستقرار هذه البلدان .

و دعا جيش محمد كافة التنظيمات السنية بالعالم العربي و الإسلامي و آسيا و أفريقيا الى تشكيل أكبر جيش سني مسلح بالعالم لمواجهة الخطر الصفوي الإيراني داخل ٱسيا و دول شمال إفريقيا و شرق إفريقيا و لبنان و سوريا و العراق ، و دعم المقاومة السنية المسلحة بلبنان و العراق

وحسب معلومات مؤكدة يضم التنظيم مقاتلين من عدد كبير من الدول وعلى راسها العراق وباكستان وافغانستان وسوريا ولبنان ومن منظمة مجاهدى خلق المعارضة لايران .

وحذر التنظيم من استغلال ايران لقضية الاقليات الامازيغية بشمال افريقيا وتشييع الامازيع ليكونوا نواة لاقامة الدولة الفاطمية بدول شمال افريقيا ودول افريقية كموريتانيا والجزائر وغيرها

واكد ان جمعية اهل البيت بتونس تمارس نشاط شيعى واسع النطاق بدعم من التيارات العلمانية اليسارية هناك داعيا انصار الشريعة بتونس وليبيا الى مقاومة المد الشيعى