بيان عاجل للترحيب بالخطوة الغامبية

تلقينا بفخر واعتزاز الأنباء القادمة من دولة غامبيا الشقيقة والتي تفيد بأن هذا البلد المسلم قرر نهائياً التخلي عن اللغة الانجليزية (لغة المستعمر) واعتماد اللغة العربية (لغة القرآن).
إن التيار الوطني التقدمي إذ يرحب بهذا القرار الشجاع ليدعو إلى :

1. يدعو الدول الإسلامية عموماً والإفريقية خصوصاً إلى الحذو حذو دولة غامبيا واعتماد اللغة العربية باعتبارها الأقرب إلى تاريخها وتراثها, بالإضافة لكونها أكثر لغات العالم ثراءاً وحيوية.

2. يدعو الدول العربية إلى الترحيب بهذه الخطوة التاريخية وإلى دعم دولة غامبيا ومؤازرتها والشد على يدها.

3. يدعو الحكومة الموريتانية إلى دعم جهود التعريب في غامبيا عبر فتح المزيد من المدارس والمراكز الثقافية, وإرسال البعثات الدينية والعلمية’ واستقبال الطلاب الغامبيين الراغبين بالدراسة في جامعاتنا ومعاهدنا.

نواكشوط بتاريخ : 25 مارس 2014

اللجنة الإعلامية للتيار