عزيز منقذ حقيقي

لا شك ان حياة موريتانيا تغيرت تغيرا جذريا منذ ان تولى مقاليدها السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز. و ما تحقق في خمس سنوات فقط يكاد يعادل ما تحقق منذ الاستقلال إلي فترة رئاسته رغم ان الزمن تغير جدا، و تضاعف السكان وتضاعفت المتطلبات الاجتماعية وما كان يلبي حاجات الأمس تضاعف عشرات المرات اليوم.

وهذا التغير الذي طرأعلى مرافق الحياة يتميز بالشمول و النوعية.
فعلى المستوى السياسي فإن رآسة موريتانيا للاتحاد اللإفريقي ونشاطها في النزاعات الإقليمية لبث الآمن و الاستقرار و للمصالحة بين الآشقاء في مالي خير دليل على بعد نظر الرئيس محمد ولد عبد العزيز، لتؤكد وتحافظ وتنشط بلادنا على دورها في المنطقة. و على المستوى الداخلى فإن بلادنا قطعت أشواطا في الحريات السياسية و حرية الصحافة و تنوع الإعلام.

وعلى مستوى التعليم اشرفت جامعة انواكشوط على الاكتمال و تضاعفت المدارس و الثانويات، التي كانت في حالة مزرية و لا يصدق أنها قابلة لإيواء الحيوان فضلا عن الأناسي، و اليوم صارت نظيفة وملائمة ومزودة بالمختبرات و المخابر. كما افتتحت معاهد تقنية و ميكانيكية تحتاج البلاد إليها . هذا بالإضافة إلى إنشاء جامعة اسلامية بلعيون تليق بما عرف عن هذه البلاد من التعطش للعلوم الدينية فقد استنكر الرئيس ان يكون الموريتانيون يطالبون بدراسات اسلامية خارج بلدهم، هذا فضلا عن الزيادات المتلاحقة للأجور و الرواتب و كلنا يعرف ان عددا كبيرا من الأساتذة والمعلمين كانوا محرومين من السكن و النقل فاصبحوا يتقاضون علاوة معتبرة في السكن و النقل.

وعلى مستوى الصحة انتقلت المستشفيات من مستشفيين فقط إلى عدة مستشفيات رئيسية مثل مستشفى انواذيبو و لعيون كما افتتحت كلية الطب بانواكشوط بدلا من الذهاب لدراسة هذه المادة في الخارج. وعلى مستوى الامن فحدث ولا حرج ولسان الحال ابلغ من حروف المقال. وعلى مستوى البنية التحتية و الطرق فقد امتدت شبكة الطرق الجميلة في انواكشوط على نحو ملفت للنظر. هذا بالإضافة إلى استصلاح طريق الأمل بمئات الكيلومترات وفي هذا الصدد انتقلت شبكة الطرق من 3000 كم إلى 6200 كم أي ما يزيد على الضعف. وعلى مستوى الكهرباء فإنه بان الصبح لذي عينين فقد تعمقت شبكة الكهرباء في أحياء لم يكن ساكنتها يتوقعون ان يستغنوا عن الكهرباء الموصولة في الطريق التي تتقطع في كل وقت. لقد صاحبت الكهرباء المنازل كما وافق شن طبقة، في هذا الصدد تم الانتقال من 86 ميغاوات 2008 تغطي 19 مقاطعة إلى 255 ميغوات بما فيها محطة الطاقة الشمسية ب 31 ميغوات ومحطة كيفة الحرارية ب 63 ميغوات تغطي 46 مقاطعة. وذلك قبل تصدير الطاقة إلى الخارج.
وعلى مستوى القطاع المنجمي فقد ظلت النسبة ثابتة أي التطور ثلاث مرات. فمن جهة كانت اسنيم تستغل الضعفاء بما يسمي بالجورنالية التي اصبحت من حديث الماضي. و تضاعفت مردودية القطاع من 17 مليار منذ خمس سنوات إلى 120 مليار و اليد العاملة من 6000 عامل إلى 17000عامل. و على مستوى تقسيم القطع الأرضية فقد ولدت احياء جديدة كان سكانها قد حرموا منها لعشرات السنين وعلي هؤلاء القانعين و المعترين تم تقسيم الأراضي عليهم و مساعدتهم. و على مستوى المياه فهناك مشروع تزويد مقطع لحجار بالمياه وتوسعة شبكة انواذيبو للمياه و آفطوط الشرقي بالإضافة إلى مشاريع قيد الإنجاز مثل آفطوط الساحلى و على مستوى النقل الجوي فإن مطار انواكشوط سيكون جوهرته المتلألأة. كما تم تأسيس “الموريتانية للطيران”.

إن ما تحقق في عصر السيد الرئيس هو عبارة عن بناء دولة من جديد ذلك أن جميع البنية كانت إما متهالكة و إما أنها لم تعد مجدية.

من أجل هذه الإنجازات و أخرى غيرها فإننا نصوت لعزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيز عزيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز
الشيخ أحمد ولد محمد محمود
استاذ