أزمة الحاصدات تعرض موسم الحملة الصيفية هذا العام للخطر

نواكشوط ـ صحفي ـ قالت مصادر محلية في مدينة روصو إن الحاصدات التي تنازلت عنها الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال لصالح المزارعين والتي كان يعول عليها هذا العام في حصاد الحملة الصيفية ظهرت على حقيقتها في أرض الواقع وهي، أنها معطلة أو متهالكة في الغالب مما يجعلها غير قادرة على إنجاز مهمة الحصاد في ظرف استعجالي بسبب مداهمة موسم الأمطار.

أزمة الحاصدات هذه جعلت المزارعين يكررون النداءات إلى الحكومة من أجل انقاذ الوضع. وفي هذا الإطار، توجهت أمس الأحد بعثة رفيعة المستوى من وزارة التنمية الريفية إلى مدينة روصو حيث عقدت البعثة التي يترأسها الأمين العام للوزارة صحبة مدير الزراعة، اجتماعا مع المزارعين حضره مدير مزرعة امبورية ومدير صندوق الإيداع والتنمية لتدارس الوضع ولا يعول المزارعون كثيرا على حلول سريعة ومرضية لمسألة الحاصدات في الوقت الراهن مما جعل العديد منهم يتوجه إلى السنغال لجلب عمال يدويين لحصاد مزارعهم بالأيدي.

وقد بدأت بالفعل عملية الحصاد اليدوي بالعديد من مزارع الأرز في سهل أمبورية قرب مدينة روصو.

إعداد: سيدأحمد ولد مولود ـ أحمد ولد أحمدو
موضوع ذو صلة:[الزراعة السياسية في شمامة->]http://souhoufi.com/article9504.html