الشيخ محمد الحسن ولد الددو يزور دار السينمائيين الموريتانيين

قام الشيخ محمد الحسن ولد الددو مساء أمس بزيارة لدار السينمائيين الموريتانيين، اطلع خلالها على أهم الأنشطة التي ينظمها السينمائيون الموريتانيون، كما استمع لشروح حول أهم ما تقدمه الدار من إسهامات في حفظ الثقافة الوطنية.

وفي كلمة له بالمناسبة تمنى عبد الرحمن ولد أحمد سالم مدير دار السينمائيين أن تكون هذه الزيارة بداية جديدة لدار السينمائيين وانطلاقة للتعاون الفعال مع جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم.

واعتبر الشيخ الددو أن أهل هذه البلاد اهتموا بالصورة من خلال إنتاجهم الشعري، مستدلا على ذلك بأبيات للشاعر محمد ولد الطلبة، كما أن بعضهم توقع وجود الكاميرا مدونا ذلك في قصائده الشعرية، التي عبرت عن الأمور الحسية بتعبيرات لغوية كاشفة.

وأكد رئيس مركز تكوين العلماء الشيخ محمد الحسن ولد الددو، أن الإسلام يشجع كل إنتاج مفيد له قيمته الإنسانية، مشيرا إلى أن من بين الصور الملتقطة صورا هامة ومؤثرة منها صورة الشهيد محمد الدرة.

واعتبر أن البلد لا يمكنه الخلو من هذا الإنتاج لكي لا يكون عرضة لكل ما هو مستورد، متسائلا إلى متى نستورد كل شيء؟!
وقال الشيخ الددو إنه يشجع هذا العمل ويرجو أن يكون إنتاجا إسلاميا مخالفا للصورة النمطية التي يحتفظ بها البعض في أذهانهم والتي تختصر السينما في أفلام العنف والرذيلة.

وقال الشيخ الددو إنه يمارس التصوير من خلال الشعر والتعبير، مؤكدا أن هذا العمل قد يكون بديلا حقيقيا عن كل الأعمال السيئة والمسيئة للإسلام، ولذا فهو يوافق القائمين عليه.

المصدر: ونا