بدر تم رميه بالرصاص بمحاذاة طريق “صكوك”، على اثر شجار مع صديقه

نواكشوط ـ الساحة ـ حصل موقع “الساحة” الإخباري على معلومات موثوقة من مصدر خاص تؤكد بأن نجل الرئيس الموريتاني بدر ولد عبد العزيز تم رميه بالرصاص في فخذه الأيمن، أثناء شجار مع صديقه وابن عمه الذي تتحتفظ “الساحة” على ذكر اسمه. وقد نشب الشجار بينهما في وقت متأخر من ليل البارحة على طريق “صكوك” بمقاطعة تفرغ زينة في العاصمة نواكشوط. ولم تعرف بعد أسباب ذلك الشجار. وتنفي هذه المعلومات ماورد من أخبار بشأن إصابة بدر في محيط القصر الرئاسي. وتستعد أسرة بدر ولد عبد العزيز لنقله إلى العاصمة الفرنسية باريس لتلقي العلاج، وللاختفاء عن أنظار الإعلام، خاصة مع اقتراب تنصيب والده محمد ولد عبد العزيز لمأمورية رئاسية ثانية.