وفاة ذاكرة الكرة الموريتانية وحيدا في مسجد بالعاصمة

انواكشوط- Amisports – توفي اليوم المصور الرياضي الحسن فال ,الذي كان المصور الوحيد, الذي واكب أجيال الكرة الموريتانية من الستينيات وحتي مطلع ألفين ,وكانت صوره المرجع الوحيد لجميع وسائل الإعلام الموريتانية والأجنبية للحصول علي أرشيف الكرة الموريتانية , وحتي بالنسبة لنجوم الكرة الموريتانيين المعتزلين كان الدليل الوحيد علي ارتباطهم يوما بمداعبة الساحرة المستديرة.

وكان الجميع يطلق علي الحسن لقب الذاكرة الرياضية الحية, وتحول منزله لأرشيف ضخم هو المرجع الوحيد لتاريخ الكرة الموريتانية,قبل أن يقعده المرض ويتخذ من مسجد التقوي في مقاطعة الميناء بالعاصمة نواكشوط مسكنا دائما له يقوم علي نظافته وخدمته معتزلا الوسط الرياضي الوطني الذي قضي عمره في خدمته ونسيه في شيخوخته ومرضه حيث توفي في نفس المسجد الذي قضي فيه آخر أيامه,وقد حظي المرحوم بتكريم من الإتحاد العربي للصحافة الرياضية شهر يونيو الماضي خلال ملتقي للمصورين الرياضيين العرب في المغرب.

إعداد : عثمان ولد جدو