بلاغ عاجل بخصوص مزار بلال الولي في لمسيحة

000.jpg
  • يرفع سيد احمد ولد مولود إلى علم أبناء وأقارب الموتى المدفونين مع بلال الولي في مزار لمسيحة أن الجرافات والحفارات التابعة لشركة أم سي أه المملوكة من قبل رجل الأعمال محي الدين ولد أحمد سالك المعروف بالصحراوي، كثفت من نشاطها في محيط المزار حيث وصل بعض هذه الآليات إلى أقل من كلمتر واحد من الأضرحة في انتهاك صريح لحرمة المزار ومن به من الأجلاء.
  • وتقوم هذه الآليات الآن بأعمال حفر واقتلاع للأشجار في الجهتين الجنوبية والشرقية، بلغت درجة هائلة من العنف والفوضى، وخلفت خسائر جسيمة على المحيط الحيوي للمزار، حيث حولت المنطقة برمتها إلى ركام من الحفر والحواجز وسط جو ملوث بالغبار والضجيج الدائمين على رؤوس الموتى في لمسيحة (انظر الصور).
  • ويطلب من المهتمين التواجد عند المزار يوم الجمعة 29 أغسطس للتشاور بشأن المسألة والوقوف على حقيقة الأمر.
  • والدعوة عامة

يقع مزار لمسيحة على بعد 200 كلم من العاصمة نواكشوط، 190 كلم منها على طريق نواكشوط -أكجوجت و 10 كلومترات على جهة الغرب في طريق غير معبد لكنه سالك لجميع أنواع السيارات.

  • سيد احمد ولد مولود بتاريخ الثلاثاء 26 أغسطس 2014
  • صورحديثة من عين المكان ملتقطة أمس الاثنين، تبين جانبا من الدمار الذي خلفته أعمال أم سي أه في لمسيحة.
    000.jpg
    17-9.jpg

2-66.jpg
3-48.jpg
12-27.jpg
5-22.jpg
4-27.jpg
8-15.jpg
7-14.jpg
6-18.jpg
11-55.jpg
16-12.jpg
13-16.jpg
00-13.jpg
0-29.jpg