دمشق : الرئيس الأسد يستقبل وزيرة خارجية موريتانيا

دمشق – الوطن – تبدأ وزيرة الخارجية الموريتانية، الناها بنت مكناس، اليوم برنامج زيارتها إلى دمشق بلقاء مع الرئيس بشار الأسد في أول زيارة رسمية لمسؤول موريتاني منذ الانتخابات الأخيرة وتشكيل الحكومة الجديدة في نواكشوط.

وقالت مصادر مطلعةإن الوزيرة الموريتانية ستلتقي خلال زيارتها لدمشق الرئيس بشار الأسد، وعدداً من المسؤولين السوريين.

وتعتبر بنت مكناس أول امرأة عربية تصل إلى هذا المنصب، حيث لم يحدث في أي دولة عربية أن حملت امرأة حقيبة وزارة الخارجية.

وشهدت العلاقات السورية الموريتانية دفعاً جديداً بعد قرار الحكومة الموريتانية قطع علاقاتها بإسرائيل.
وأعرب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع سورية في جميع المجالات وعن تقديره لمواقف سورية القومية مؤكداً وقوف بلاده إلى جانبها في سعيها من أجل استعادة الجولان المحتل.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الموريتاني أواخر شهر تشرين الأول الماضي للأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد اللـه الأحمر الذي نقل له تحيات الرئيس بشار الأسد.

وأكد الأحمر خلالها اهتمام سورية بتطوير العلاقات بين البلدين ودعم مسيرة الشعب الموريتاني منوهاً بمواقف موريتانيا القومية وفي مقدمتها قطع العلاقات مع الكيان الصهيوني.