البرلمانيان محمد ولد أحمد سالم وميمونة بنت التقي يطرحان قضية انتهاك حرمة مزار بلال الولي من قبل شركات مقالع الحجارة

7-14-2.jpg
  • نواكشوط – صحفي – قالت البرلمانية ميمونة بنت التقي في جلسة علنية للبرلمان الموريتاني الاربعاء، إنها تضم صوتها إلى صوت زميلها النائب محمد ولد أحمد سالم الذي لفت انتباه الوزير سيد ولد اتاه الذي حضر نيابة عن وزير المعادن، إلى انتهاك الحرمة التي تتعرض لها المزارات والمقابر في ولاية إينشيري جراء النشاط المكثف لشركات 7-14-2.jpgاستخراج الحجارة في محيطها، وما نتج عنه من دمار لمجالها البيئي واعتداء على حرمة القبور، خاصة في مزاري اندر و لمسيحة على بعد 200 كلم شمال مدينة نواكشوط في عمق ولاية إينشيري.
  • وذكرت بنت التقي الوزير سيد ولد اتاه على الهامش أن جده احمد يوره ولد أحمد ولد العاقل هو ايضا مهدد لأنه من الأجلاء المدفونين مع بلال الولي في لمسيحة 1-75-065df.jpg التي كانت أعمال الحفر قد أدت مؤخرا إلى نبش أحد القبور .
  • وكانت شركة أم سى أه MCE المملوكة من قبل رجل الأعمال محي الدين ولد أحمد سالك الملقب بالصحراوي قد نبشت قبرا في لمسيحة وهشمت رأس الميت خلال أعمال استخراج الحجارة ليلا وتكتمت الشركة على أمره،
  • ولم تقم السلطات بأي متابعة للموضوع سوى زيارة ميدانية للقبر المنبوش قام بها حاكما أكجوجت وبنشاب رفقة فرقة من الدرك للتأكد lمن حقيقة أمره .

2-71.jpg
القبر المنبوش