تصريح بخصوص اقتحام الامين العام لكلية الاقتصاد لنشاط بالكلية

في مشهد بوليسي مثير اقتحم الأمين العام لكلية العلوم القانونية والإقتصادية محمد بمب ولد سيد محمد بصحبة كتائب الحرس الجامعي قاعة ودان بملحق الكلية حينما كان أحد الأندية الثقافية ينظم ندوة تخليدا للذكرى ال54 لعيد الإستقلال الوطني يستضيف خلالها نوابا برلمانيين وكتابا صحفيين اقتحم الأمين العام القاعة بكل فجاجة وصلف مخاطبا الجميع بنبرة رجل الأمن اوقفوا النشاط فورا!!.. مصدرا أوامره لكتائب الحرس الجامعي بإنهاء الندوة وإخراج ممثلي وسائل الإعلام من الحرم الجامعي متناسيا أنه هو من رخص للنشاط المذكور قبل أيام.

إننا في المبادرة الطلابية وأمام هذا الإعتداء الفج على الحريات الفكرية والثقافية داخل الحرم الجامعي لنؤكد على ما يلي :

1 ـ أن ما أقدم عليه الأمين العام للكلية محمد بمب ولد سيد محمد من اقتحام لندوة أكاديمية ثقافية مخلدة لذكرى الإستقلال الوطني وإساءة على نواب الشعب الموريتاني ومنع لوسائل الاعلام الوطنية من تغطية الندوة ينتمي بجدارة للحقبة البائدة والممارسات الظلامية للأنظمة المقبورة.

2 ـ نرفض أي محاولة للمساس بالحريات الفردية والأكاديمية والنيل منها داخل فضاء جامعي حر ومقدس ينبغي أن يكون فضاء للحوار والإبداع وطرح الأفكار بكل حرية بعيدا عن كافة أنواع الممارسات الأمنية والقبضة البوليسية.

3 ـ نحمل الجهات الوصية من عمادة الكلية ورئاسة جامعة نواكشوط المسؤولية الكاملة عن أي تصرف من شأنه النيل من الحريات الفردية والجماعية في الحرم الجامعي المصان والمقدس.

عن المبادرة

الرئيس : حبيب الله ولد اكاه

نواكشوط بتاريخ 11/12/2014