بيان صحفي من حزب اتحاد قوى التقدم

أقدمت قوات الأمن صباح اليوم على قمع وقفة احتجاج سلمية، دعا لها الموقعون على “ميثاق لحراطين” للتنديد بالحكم الجائر الذي أصدرته محكمة الجنح بروصو بحق السادة الحقوقيين : برام ولد الداه ولد أعبيدي ونائبه ابراهيم ولد بلال ولد أعبيد وجيبي صو والمطالبة بإطلاق سراحهم.

إن اتحاد قوى التقدم ، الذي يعلن تضامنه التام مع هؤلاء الحقوقيين ويطالب بإطلاق سراحهم :
– يدين بقوة ما تعرض له المحتجون صباح اليوم من قمع وحشي ، يعتبر تراجعا خطيرا للحريات العامة في بلادنا؛

– يرفض بشدة تلاعب السلطات بوحدة الشعب الموريتاني والتضحية بأمنه واستقراره ، لاعتبارات سياسية وشخصية ضيقة ؛

– يحمل النظام مسؤولية ما قد يترتب على سياسة صب الزيت على النار التي ينتهجها في تعاطيه مع قضايا الرق ومخلفاته والإرث الإنساني ذات الحساسية البالغة؛

– يهيب بكافة القوى الوطنية الحية ، أن تقف بالمرصاد لكل المحاولات غير المسؤولة التي تستهدف الوحدة الوطنية و تطال الحريات العامة .

انواكشوط، 19\01\2015

أمانة الإعلام