حزب الاتحاد يعزي في رحيل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

الجمهورية الإسلامية الموريتانية

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

انواكشوط : الجمعة 2 ربيع الثاني 1436هـ

الموافق ليوم الجمعة 23 يناير 2015م

حزب الاتحاد أول حزب سياسي يقدم التعازي في رحيل فقيد الأمتين الإسلامية والعربية، خادم الحرمين الشريفين عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، رحمه الله:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

“إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي
نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير”
صدق الله العظيم

إن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وكافة المنخرطين في الحزب من أطر ومناضلين و أنصار، ليرفعون ببالغ الحزن والأسى تعازيهم القلبية الصادقة إلى كافة أفراد الشعبين الموريتاني والسعودي الشقيق، وإلى كافة أطياف ومكونات الأمتين الإسلامية والعربية، وخاصة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الذي تمت مبايعته ملكا جديدا للملكة العربية السعودية، كما جاء في بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي صباح اليوم، وكذا صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز، وكل أبناء وأحفاد عبد العزيز آل سعود الكرام، كبارا وصغارا، وإلى كل أفراد الشعب السعودي الشقيق، بعد الإعلان فجر اليوم الجمعة 2 ربيع الثاني 1436هـ، الموافق ليوم الجمعة 23 يناير 2015م عن رحيل فقيد الأمتين الإسلامية والعربية، خادم الحرمين الشريفين الملك /عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، رحمه الله.

وبمناسبة هذا الخطب الجلل، فإن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يتمنى على المولى عز وجل، بعد تأكيد كامل التسليم بقضاء الله وقدره، أن يسكن فقيد الأمتين الإسلامية والعربية، خادم الحرمين الشريفين الملك /عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، رحمه الله/ فسيح جناته، وأن يلهم ذويه وأقاربه وكافة أفراد الأسرة الملكية الكريمة، وكل أفراد الشعب السعودي الشقيق، وسائر المسلمين والعرب عبر العالم، الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”.
صدق الله العظيم

الاتحاد من أجل الجمهورية

انواكشوط : الجمعة 2 ربيع الثاني 1436هـ

الموافق ليوم الجمعة 23 يناير 2015م