بيان بخصوص اقتحام الشرطة لكلية الطب وفض اعتصامهم

في سابقة خطيرة من نوعها أقدمت إدارة كلية الطب على استقدام الشرطة لانتهاك الحرم الجامعي المقدس وفض الاعتصام السلمي للطلاب في تحد صارخ وانتهاك فج لكافة القوانين المعمول بها ، حيث نكلت بالمناضلين الشرفاء واعتدت عليهم بالضرب المبرح والإساءات اللفظية والمعنوية لتقوم باعتقال مجموعة منهم وتجبر البقية على قطع مسافة أكثر من 4 كلم سيرا على الأقدام ، كل ذلك بإشراف مباشر من عمادة الكلية وإدارة الجامعة التي تحاول التغطية على فشلها في حل مشاكل الطلاب بالأساليب الأمنية وعسكرة الجامعة وقمع الطلاب بدل أسلوب الحوار والإقناع والتفاعل مع المطالب الطلابية العادلة.

إننا في الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأمام هذه الوضعية الخطيرة لنؤكد على مايلي:

1. رفضنا التام للقمع العنيف الذي تعرض له طلاب كلية الطب وفض اعتصامهم السلمي.

2. نحمل عميد الكلية ورئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا والطب المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار الخطير.

3. ندعوا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن تنهي سياسة التفرج على المشهد الجامعي المحتقن ، وأن تتحمل مسؤولياتها تجاه المطالب الطلابية العادلة والملحة.

4. نؤكد على ضرورة حل مشاكل طلاب كلية الطب وعلى رأسها إلغاء قرار الطرد الظالم بحق المناضل حبيب الله ولد اكاه ، وإكمال المناهج التربوية وتأجيل الامتحانات.

عاش الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا

عن المكتب التنفيذي:

الامين العام : الحسن ولد بدو

نواكشوط: 05/02/2015