رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يستقبل السفير الفرنسي في انواكشوط

نواكشوط ـ صحفي ـ استقبل رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا سيدي محمد ولد محم بمكتبه بالمقر الرئيسي للحزب صباح اليوم الجمعة 13 فبراير 2015م السفير الفرنسي بموريتانيا جويل مايير.

وفي بداية الاجتماع رحب ولد محم بالسفير الفرنسي معبرا له عن أهمية هذا اللقاء الذي أكد أنه سيعطي دفعا ايجابيا للعلاقات التاريخية المتميزة بين الشعبين الموريتاني والفرنسي .

بعد ذلك تبادل الجانبان أطراف الحديث حول مجمل القضايا ذات الصلة بالعلاقات التاريخية بين انواكشوط وباريس ودورها في تحسين مستوى التواصل، الذي وصفه بالبناء بين البلدين، كما تبادلا من جهة أخرى وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على المضي قدما في تنويع إسهاماتهما في تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين في شتى المجالات لما فيه صالح الشعبين الموريتاني والفرنسي .